ما هي استراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA)؟

توسيط التكلفة بالدولار (DCA) هو أسلوب تداول ينطوي على شراء مبلغ ثابت من الأصل على فترات زمنية متسقة على مدى فترة زمنية متواصلة، بدلاً من الشراء الأصل كله مرة واحدة. يمكن أن يؤدي تطبيق استراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA)، من الناحية النظرية، إلى الحدّ من الأثر الإجمالي للتقلبات على المحفظة وتقليل متوسط التكلفة لكل وحدة من الأصول التي يتم تداولها. وذلك لأنه، إذا تم تنفيذها بشكل صحيح، يمكن أن تساعد هذه الطريقة المتداول على الشراء بانتظام عندما تنخفض الأسعار - على افتراض أن السوق يشهد ارتفاعات وانخفاضات. ومع ذلك، فإن استراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA) لا تخلو من المفاضلات، لذا من المهم الالتزام برؤية متوازنة حول إيجابيات الاستراتيجية وسلبياتها.

في هذه المقالة، سوف نتناول شرح استراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA) بالتفصيل. وهدفنا هنا هو مساعدتك على فهم ماهية استراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA)، وآلية عملها، ومزايا الاستراتيجية وعيوبها، وبعض الاعتبارات الأساسية التي ينبغي مراعاتها عند تنفيذها.

مقال طويل جداً؛ لم يُقرأ

  • ينطوي استخدام استراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA) على قيام المتداول بفتح عدة صفقات صغيرة الحجم على فترات منتظمة بدلاً من الالتزام بمبلغ مقطوع واحد مرة واحدة. والهدف من ذلك هو الحدّ من أثر تقلبات السوق على المحفظة الاستثمارية.

  • ويمكن لاستراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA)، نظريًا، تقليل متوسط التكلفة لكل وحدة من الأصول لأن المتداول قد يشتري المزيد من الأصول أثناء فترات انخفاض الأسعار وشراء القليل منها أثناء فترات ارتفاعها.

  • وتُعد استراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA) أسلوب تداول بسيط، حيث إنها يمكن أن تقلل من الحاجة إلى توقيت السوق عند تجميع الأصول.

  • كما تُعد بوتات توسيط التكلفة بالدولار (DCA) خيارًا شائعًا لأتمتة هذه الاستراتيجية، مما يوفر قدرًا أكبر من البساطة ويقلل من احتمالية اتخاذ القرارات القائمة على العواطف.

  • وعلى الرغم من الشعبية التي تحظى بها، إلا أن استراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA) ليست دائمًا الخيار الأفضل لدى المتداولين. ففي ظل بعض ظروف السوق، يمكن أن تكون هذه الاستراتيجية أقل فاعلية من غيرها، بل ويمكن أن تؤدي إلى ضياع الفرص. ويعتمد نجاحها على المدى الطويل على ارتفاع أسعار الأصول على المدى الطويل، وهو الأمر الذي يمكن للمتداولين أنفسهم فقط محاولة التنبؤ به.

لماذا يستخدم المتداولون استراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA)؟

كل متداول فريد من نوعه وله أسلوبه الخاص ومدفوع بدوافعه الخاصة. ومع ذلك، غالبًا ما يستخدم المتداولون استراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA) للأسباب التالية.

إدارة تقلبات السوق

يمكن أن تسمح استراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA) للمتداولين بالحدّ من تقلبات السوق عن طريق شراء المزيد من الأصول أثناء فترات انخفاض الأسعار وشراء القليل منها أثناء فترات ارتفاعها. ويتم تحقيق ذلك من خلال فتح مركز بحجم ثابت مع كل عملية تداول. وباستخدام هذا النهج، يهدف المتداولون إلى تجنب دفع مبالغ كبيرة مقابل أحد الأصول عند ارتفاع الأسعار.

تجنب توقيت السوق

يعتبر العديد من المتداولين أن استراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA) بديل فعّال لمحاولة تحديد وقت السوق، وهو أمر صعب بشكل خاص نظرًا للتقلبات المتأصلة في العملات الرقمية. وفي الوقت نفسه، يحب المتداولون أن تزيل الاستراتيجية بعض التأثير العاطفي الذي ينطوي عليه محاولة العثور على نقطة الدخول والخروج المثالية. وهنا، يمكن أن تؤدي الارتفاعات والانخفاضات المفاجئة في الأسعار إلى قيام المتداولين باتخاذ إجراءات متهورة، متأثرة، مثلاً، بالخوف من ضياع الفرصة (FOMO).

تبسيط تجربة التداول

تُعد البساطة دافع آخر يدفع الكثيرين إلى استخدام استراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA). فنظرًا لأن استخدام الاستراتيجية ينطوي على فتح مراكز على فترات زمنية منتظمة وبقيمة مماثلة في كل مرة، يمكنك إنجاز جزء كبير من العملية آليًا باستخدام بوتات التداول. ولا تسمح لك البوتات بتعيين التاريخ والوقت لفتح مركز جديد فحسب، بل تتيح لك أيضًا أتمتة عملية فتح وإغلاق المركز بأسعار محددة. وهذا يمكن أن يزيل التعقيد من استراتيجيتك في التداول ويوفر وقتك، مما يجعل الحياة كمتداول أسهل (نظريًا).

مزايا وعيوب استراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA)

كما هو الحال مع أي أسلوب تداول، فإن استراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA) تأتي بمزايا وعيوب.

مزايا استراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA)

  • يمكنها جعل التداول أكثر سهولة وبساطة. حيث يمكن أن تساعد استراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA) في تجنب الكثير من التعقيدات التي تنطوي عليها الأشكال الأخرى من تداول العملات الرقمية نظرًا لمدى صرامتها - افتح مركزًا بقيمة 100 دولار لشراء Bitcoin في اليوم الخامس والعشرين من كل شهر، بغض النظر عن معنويات السوق. الأمر سهل! أما الجزء الصعب هو التحكم في عواطفك، وهو ما يقودنا إلى...

  • يمكنها أن يعزز الانضباط في التداول. يتفق الكثيرون على أن أحد العناصر الأساسية لنجاح صفقة التداول هو إدارة عواطف الفرد. ويمكن لاستراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA) تشجيع الانضباط والسيطرة على العواطف بشكل أفضل بسبب درجة الصرامة والالتزام المذكورة أعلاه. ويمكن أن يتطلب الأمر الانضباط لمواصلة إصدار طلبات الشراء أثناء التصحيح الهائل في الأسعار، على سبيل المثال. مثل تحسين المهارات، حيث يمكن أن يتساعد استراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA) في بناء الانضباط من خلال التكرار والاتساق.

  • يمكن أن تؤدي إلى خفض متوسط التكاليف. نظرًا لأن استراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA) يمكن أن تساعد المتداولين على شراء المزيد من الأصول أثناء فترات انخفاض الأسعار وشراء القليل منها أثناء فترات ارتفاعها، فمن المحتمل أن يحققوا تكلفة إجمالية أقل مقابل اقتناء كل وحدة للأصل الذي يتداولونه. ويمكن أن يكون هذا مفيدًا إذا كانوا يخططون للاحتفاظ بالأصل والاستثمار فيه على المدى الطويل إذا ارتفعت قيمة الأصل بمرور الوقت (وهو مؤهل مهم!). وبالنظر إلى التقلبات التي تشهدها العملات الرقمية، فلا يمكن ضمان حدوث أي من هذا بالطبع.

عيوب استراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA)

  • احتمالية تفويت المتداولين للفرص في الأسواق الصاعدة. إن أحد أبرز الجوانب السلبية لاستراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA) هو أنها قد لا تكون الأسلوب الأمثل خلال فترات طويلة من ارتفاع الأسعار. فهنا، طريقة التداول بمبالغ مقطوعة أكبر لديها القدرة على التفوق على استراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA). ومع ذلك، ضع في اعتبارك أن ارتفاع السوق يمكن دائمًا يتحول إلى انخفاض بسرعة.

  • غالبًا ما ينطوي استخدام استراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA) على رسوم مرتفعة. حيث يمكن أن يتكبد المتداولون رسومًا أعلى عند استخدام استراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA) لأن تنفيذها ينطوي عادةً على إجراء عدد أكبر من الصفقات على فترات زمنية متسقة للاستفادة من تقلبات السوق وانكماشها. وكما هو الحال دائمًا، تأكد من الاطلاع على الرسوم التي تفرضها منصة التداول التي اخترتها قبل الالتزام بالأموال في أحد الأصول. وكما يقول المثل في مجال العملات الرقمية، احرص دائمًا على إجراء بحثك الخاص (DYOR).

  • استراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA) يمكن أن تمثل تحديًا نفسيًا. فالحاجة إلى الانضباط التي ذكرناها سابقًا يمكن أن يكون لها أثر نفسي. حيث تتطلب استراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA) منك في بعض الأحيان تجاهل العاطفة لديك والتركيز على التفكير المنطقي البارد لرؤية فوائده المحتملة حقًا. وهذا ليس بالأمر السهل دائمًا، خاصة عندما تتحرك حركة السعر ضد التوقعات التي قمت بها من خلال التحليل الفني. ويمكن أن يساعدك التداول في المشاريع التي تفهمها وتثق في مستقبلها في إيجاد الانضباط عندما تكون في أمس الحاجة إليه.

ومن ثم، ضع في اعتبارك أن استراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA) لديها فرصة أكبر لتكون وسيلة فعّالة في السوق التي تشهد صعودًا وهبوطًا بشكل متكرر، حيث يمكن لهذه الحركة الدورية أن تحقق فائدة شراء المزيد من الأصول أثناء فترات انخفاض الأسعار وشراء القليل منها أثناء فترات ارتفاعها. وعلى الرغم من أن استراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA) تُعد شكلاً سلبيًا نسبيًا من أشكال التداول، فإننا ننصح بمراقبة السوق بشكل متكرر لمعرفة ما إذا كان هذا الأسلوب هو الأسلوب الأنسب للظروف الحالية. فعلى سبيل المثال، خلال فترات ارتفاع الأسعار، قد تتركك الاستراتيجية أحيانًا بوحدات أقل مما لو كنت قد تداولت مبلغًا أكبر مرة واحدة.

ما هي أنسب فئة من المتداولين لاستخدام استراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA)؟

يمكن للمتداولين من جميع مستويات الخبرة استخدام استراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA) إذا كانت تناسب استراتيجية التداول الخاصة بهم.

ولقد أكدنا بالفعل كيف يمكن للمبتدئين، في الظروف المناسبة، الاستفادة من البساطة والسهولة التي توفرها الاستراتيجية. حتى أن بعض خبراء تداول العملات الرقمية يرون أن استراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA) تمثل نقطة انطلاق مثالية للمتداولين عديمي الخبرة الذين يتطلعون إلى الاستثمار في العملات الرقمية والدخول في عالمها مع ضرورة إدارة التقلبات. ووفقا لهم، من خلال التداول فقط بمبلغ يمكنهم تحمل خسارته وفتح المراكز بشكل دوري، يمكن للمبتدئين البدء في معرفة ديناميكيات السوق، ومدى تأثير الأحداث الإخبارية على حركة السعر، والتحليل الفني الأساسي. كما يقولون بأن استراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA) يمكن أن تكون مفيدة أيضًا للمبتدئين الذين ليس لديهم مبالغ كبيرة من المال للتداول بها.

وفي الوقت نفسه، يمكن للمتداولين الأكثر خبرة والذين إما يتداولون يوميًا أو يتداولون جنبًا إلى جنب مع العمل بدوام كامل أن يجدوا استخدامًا لاستراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA) في خطة التداول الخاصة بهم، نظرًا للكفاءة التي توفرها هذه الطريقة. وقد يستخدم بعض هؤلاء الأفراد استراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA) لتجميع الأصول التي يؤمنون بقوتها وحركتها الإيجابية في المستقبل على المدى الطويل بشكل منتظم، وربما بمتوسط تكلفة أقل لكل وحدة - كل ذلك دون الحاجة إلى إجراء تحليل متعمق للسوق. وفي تلك الحالات، فإنهم يتمتعون بالأسلوب الصارم والالتزام الذي تنطوي عليه استراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA)، لأنها تدفعهم إلى الالتزام بخطة التداول الخاصة بهم. كما يمكن أن تكون بوتات التداول أداة مفيدة في تعزيز الكفاءة بشكل أكبر من خلال أتمتة بعض الأعمال المتعلقة بالتداول باستخدام استراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA).

كيفية البدء في التداول باستخدام استراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA)

هل ترغب في إضافة استراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA) إلى استراتيجيتك في التداول؟ تابع القراءة لفهم بعض الاعتبارات الأساسية التي ينبغي مراعاتها قبل البدء.

حدد أهدافك

كما هو الحال مع أي استراتيجية تداول، يجب أن تبدأ استخدام استراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA) بإدراكك ما تسعى إلى تحقيقه. فهل تبحث عن نمو محفظتك الاستثمارية على المدى الطويل، وهل أنت مستعد للالتزام باستراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA) لفترة طويلة؟ أيضًا، هل تتطلع إلى تنويع محفظتك الاستثمارية الحالية بخيار ليس متشددًا وعالي المخاطر مثل الطرق الأخرى؟ ومن ثم، من خلال تحديد أهدافك أولاً، يمكنك رسم طريق لتحقيقها من خلال خطة توسيط التكلفة بالدولار (DCA) المصممة بعناية.

حدد حجم مركزك ومعدل التكرار ومدة التداول

مع تحقيق أهدافك، يمكنك بناء استراتيجيتك في توسيط التكلفة بالدولار (DCA) عن طريق تحديد حجم المركز الذي ستفتحه بشكل متسق، وعدد مرات التداول، ومدة التداول. ولاختيار حجم مركزك الفردي، قد يكون من المفيد البدء بالمبلغ الإجمالي الذي تريد تخصيصه للأصل ثم تقسيم هذا المبلغ إلى أجزاء أصغر. وتصبح هذه المبالغ بحجم كل صفقة ستفتحها بانتظام.

اختر منصة التداول

يمكن أن يؤثر اختيارك لمنصة التداول على مدى فاعلية تطبيق استراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA). لذا، ننصحك بالبحث عن الخصائص التالية عند اختيار منصة للتداول عليها.

الرسوم المنخفضة

بما أن استراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA) تنطوي على فتح عدة مراكز بمبالغ أصغر، فقد تزيد الرسوم وتؤثر على مكاسبك المحتملة. ويمكنك الحدّ من ذلك عن طريق اختيار منصة تداول تقدم رسومًا منخفضة مقارنةً بالمنصات المنافسة. وتعرض جميع المنصات الرائدة تقريبًا رسومها بشكل بارز على الموقع الإلكتروني. لذا، تأكد من احتساب الرسوم التي تتوقع تراكمها أثناء تحديد الحجم الإجمالي للمركز الذي تخطط لفتحه باستخدام استراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA).

الأتمتة

يمكن أن تساعدك القدرة على أتمتة صفقاك التي تستخدم استراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA) باستخدام البوتات على البقاء ثابتًا وفي أفضل وضع لتحقيق النجاح المحتمل. حيث تتولى البوتات، بمجرد برمجتها، لإنجاز المهام الثقيلة، مما يتيح لك المزيد من الوقت لإجراء التحليل وأنشطة التداول الأخرى. وفيالوقت الحالي، يتم تقديم بوتات تداول محددة تستخدم استراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA) من خلال العديد من منصات التداول لتحسين فاعلية الاستراتيجية ومزاياها المحتملة. ونحن في منصتنا نقدم ثلاثة بوتات: بوت توسيط التكلفة للعقود الآجلة (Martingale)، وبوت توسيط التكلفة الفوري (Martingale)،وبوت الشراء المتكرر.

أدوات التحليل

على الرغم من أن أحد مزايا استراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA) هي بساطتها النسبية، خاصة عند استخدام البوتات، فإن هذا لا يعني أنه يجب عليك إعداد البوت وتسجيل الوصول من وقت لآخر فقط. بل ننصحك بمراقبة أداء مراكزك بشكل متكرر وتحليل تحركات السوق حتى تتمكن من التخطيط للتداولات المستقبلية أو اتخاذ الإجراءات اللازمة إذا لم تعمل الاستراتيجية على النحو المتوقع. كما ننصحك بالبحث عن منصة تداول توفر مجموعة واسعة من الأدوات حتى تتمكن من جمع أكبر قدر ممكن من المعرفة.

توافر مجموعة واسعة من أزواج التداول

يمنحك الوصول إلى قائمة كبيرة من أزواج التداول المزيد من الخيارات للعثور على فرص التداول التي تثق بها. لذا، تعرف على العملات الرقمية والرموز المميزة المتوفرة على المنصة وتأكد من أن المنصة التي تختارها تقدم العملات والرموز التي تهتم بها قبل إجراء عملية "أعرف عميلك".

التقييم والتحسين

من بداية تجربتك لاستراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA) وحتى النهاية، من المفيد بناء عادة لديك بإجراء التقييم والتحسين وتصحيح المسار إذا لزم الأمر بشكل منتظم. وعلى الرغم من أن استراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA) تزيل الحاجة إلى إجراء بعض التحليل الفني المكثف والتحليل المتعمق للسوق الضروري مع أشكال التداول الأخرى، إلا أنه من الخطر عدم المشاركة والتفاعل بنفسك في كثير من الأحيان. لذا، خذ الوقت الكافي لإجراء تقييم بصفة دورية لأداء مراكزك في سياق السوق الأوسع نطاقًا. فإذا كانت الأسعار ترتفع بشكل مطرد وكان السوق الصاعد مغلقًا لفترة طويلة، فقد لا تكون استراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA) هي الطريقة الأكثر فعالية.

الختام

تُعد استراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA) أسلوبًا شائعًا يستخدمه العديد من المتداولين اليوم بهدف إدارة تقلبات السوق والحدّ من تأثيرها على محفظتهم الاستثمارية. ويستمتع متداولو العملات الرقمية على وجه الخصوص باستخدام استراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA) لنفس السبب، حيث إن سوق العملات الرقمية لا يمكن التنبؤ به بشكل كبير مقارنةً بأشكال التداول التقليدية.

ويمكن للمتداولين من مختلف مستويات الخبرة محاولة تطبيق استراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA) لتحقيق أهدافهم، وباستخدام العديد من الأدوات والبوتات المتاحة اليوم، يمكنهم بناء استراتيجيات مصممة بعناية تتضمن عناصر استراتيجية توسيط التكلفة بالدولار. ومع ذلك، مثل جميع أشكال التداول، تتطلب استراتيجية توسيط التكلفة بالدولار (DCA) إجراء البحث والفحص النافي للجهالة لتحديد أهدافك وحجم المركز والمدة الزمنية وأفضل منصة تداول لتلبية احتياجاتك.

إخلاء المسؤولية
يتم توفير المحتوى لأغراض إعلامية فقط وقد يغطي المنتجات غير المتوفرة في منطقتك. ليس المقصود منها تقديم (1) نصيحة أو توصية استثمارية؛ أو (2) عرض أو التماس لشراء أصول رقمية، أو بيعها، أو تخزينها، أو (3) مشورة مالية أو محاسبية أو قانونية أو ضريبية. ينطوي تخزين عملات الأصول الرقمية، بما في ذلك العملات المستقرة والرموز المميزة غير القابلة للاستبدال (NFT)، على درجة عالية من المخاطر، ويمكن أن تتقلب بشكل كبير. يجب عليك أن تفكر بعناية فيما إذا كان تداول أو تخزين عملات الأصول الرقمية مناسبًا لك في ضوء حالتك المالية. يُرجى استشارة أخصائي الشؤون القانونية/الضريبية/الاستثمارية لديك لطرح الأسئلة حول ظروفك المحددة. والمعلومات (التي تشمل بيانات السوق والمعلومات الإحصائية، إن وجدت) التي تظهر في هذا المنشور هي لأغراض إعلامية عامة فقط. وعلى الرغم من بذل كل العناية المعقولة في إعداد هذه البيانات والرسوم البيانية، لا يُقبل تحمل أي مسؤولية أو التزام قانونية تجاه أية أخطاء في الحقائق أو حذف صريح في هذه المقالة. يخضع سوق محافظ OKX Web3 ورموز OKX المميزة غير القابلة للاستبدال لشروط خدمة منفصلة على www.okx.com.

© 2024 ‎OKX‎. يجوز إعادة إنتاج هذه المقالة أو توزيعها بالكامل، أو يجوز استخدام مقتطفات من 100 كلمة أو أقل من هذه المقالة، شريطة أن يكون هذا الاستخدام لأغراض غير تجارية. يجب أيضًا أن تنص أي إعادة إنتاج أو توزيع للمقالة بالكامل بوضوح على ما يلي: "هذه المقالة تحمل حقوق الطبع والنشر © 2024 OKX ويجب استخدامها بإذن." ويجب أن تشير المقتطفات المسموح بها إلى اسم المقالة وتتضمن إسنادًا، على سبيل المثال "اسم المقالة، و[اسم المؤلف إن أمكن]، و© 2024 OKX." ولا يُسمح بأية أعمال مشتقة أو استخدامات أخرى لهذه المقالة.
توسيع
المقالات ذات الصلة
عرض المزيد
Futures generic thumb
العقود
تداول العقود الآجلة للعملات الرقمية للمبتدئين: لماذا التداول بالعقود الآجلة بدلاً من التداول الفوري؟
لنتخيل هذا السيناريو: بفرض أنّك تعتقد تمامًا بأنّ سعر البيتكوين سيرتفع في الأشهر القليلة المقبلة. لذا، ستقوم بشراء البيتكوين مباشرةً باستخدام التداول الفوري والاحتفاظ به إلى حين ارتفاع السعر. ولكن ماذا لو كان بإمكانك استخدام الرافعة المالية لزيادة مكاسبك المحتملة لأقصى حد وبعربون أقل؟ هنا يأتي دور العقود الآجلة للعملات الرقمية — وهي نوع من المشتقات المالية التي يحبها البعض ويخشاها البعض الآخر في مجتمع العملات الرقمية. ففي حين أنّ تداول العقود الآجلة للعملات الرقمية قد يبدو مخيفًا للمتداولين الجدد في مجال العملات الرقمية، إلّا أنّه قد يكون مثاليًا لك، لاسيما إذا كنت على دراية بالمكاسب والمخاطر المحتملة المصاحبة لتداول مثل هذا النوع من المشتقات المالية الرقمية. هذا الدليل الإرشادي في تداول العقود الآجلة للعملات الرقمية مصمم للمبتدئين الفضوليين في مجال العملات الرقمية من أمثالك، إذ سيُقّدم نظرة عامة عالية المستوى حول تداول العقود الآجلة للعملات الرقمية للمبتدئين، وفوائده ومخاطره المحتملة، وأوجه اختلافه عن التداول الفوري.
‏٢٠ مايو ٢٠٢٤
المبتدئين
عرض المزيد