تداول العقود الآجلة للعملات الرقمية للمبتدئين: لماذا التداول بالعقود الآجلة بدلاً من التداول الفوري؟

لنتخيل هذا السيناريو: بفرض أنّك تعتقد تمامًا بأنّ سعر البيتكوين سيرتفع في الأشهر القليلة المقبلة. لذا، ستقوم بشراء البيتكوين مباشرةً باستخدام التداول الفوري والاحتفاظ به إلى حين ارتفاع السعر. ولكن ماذا لو كان بإمكانك استخدام الرافعة المالية لزيادة مكاسبك المحتملة لأقصى حد وبعربون أقل؟ هنا يأتي دور العقود الآجلة للعملات الرقمية — وهي نوع من المشتقات المالية التي يحبها البعض ويخشاها البعض الآخر في مجتمع العملات الرقمية. ففي حين أنّ تداول العقود الآجلة للعملات الرقمية قد يبدو مخيفًا للمتداولين الجدد في مجال العملات الرقمية، إلّا أنّه قد يكون مثاليًا لك، لاسيما إذا كنت على دراية بالمكاسب والمخاطر المحتملة المصاحبة لتداول مثل هذا النوع من المشتقات المالية الرقمية. هذا الدليل الإرشادي في تداول العقود الآجلة للعملات الرقمية مصمم للمبتدئين الفضوليين في مجال العملات الرقمية من أمثالك، إذ سيُقّدم نظرة عامة عالية المستوى حول تداول العقود الآجلة للعملات الرقمية للمبتدئين، وفوائده ومخاطره المحتملة، وأوجه اختلافه عن التداول الفوري.

ما هي العقود الآجلة للعملات الرقمية؟

العقود الآجلة للعملات الرقمية أصلًا هي عقود مالية بين طرفين يتفقان على شراء أو بيع كمية محددة من العملة الرقمية بسعر محدد مسبقًا وبتاريخ محدد في المستقبل. فبدلاً من تداول الأصول الرقمية الأساسية مباشرةً، تعدّ العقود الآجلة للعملات الرقمية مشتقات مالية تعتمد أسعارها على تلك الأصول الأساسية.

ببساطة، يمكنك فهم العقد الآجل على أنه اتفاق بينك وبين طرف آخر على شراء أو بيع كمية محددة من العملة الرقمية بسعر محدد مسبقًا في تاريخ مستقبلي محدد. بمعنى آخر، باستخدام العقود الآجلة للعملات الرقمية، أنت تضارب على حركة سعر العملة الرقمية في ذلك الوقت المحدد.

ما سبب كون تداول العقود الآجلة للعملات الرقمية شائعًا جدًا؟

تكمن شعبية العقود الآجلة للعملات الرقمية في قدرتها على استخدام الرافعة المالية، مما يعني أنّه يمكن للمتداولين تداول كمية أكبر من العملة الرقمية برأس مال أقل. الأمر الذي يوفّر إمكانية تحقيق مكاسب مضاعفة، وهو ما ستراه كثيراً على وسائل التواصل الاجتماعي، عندما يتفاخر المتداولون بمكاسبهم الكبيرة بفضل المراكز المدعومة بالرافعة المالية. ولكن هذا لا يعبّر بالضرورة عن التجربة الأعم لتداول العقود الآجلة للعملات الرقمية، إلّا أنّه يُمثّل عامل جذب كبير يفسّر سبب رغبة المتداول العادي في تجربة تداول العقود الآجلة للعملات الرقمية. وكما هو الحال مع جميع أشكال التداول، من الضروري تذكر المخاطر العالية التي ينطوي عليها هذا النوع: إذ تتطلب الرافعة المالية في الأسواق المفتوحة دائمًا -مثل سوق العملات الرقمية- مراقبة دقيقة لتجنّب خطر التصفية الإجبارية للمراكز.

كيف تعمل العقود الآجلة للعملات الرقمية؟

تعدّ العقود الآجلة للعملات الرقمية جزءًا من تداول المشتقات المالية، والتي تتضمن تداول عقود مالية تستمد قيمتها من الأصل الأساسي. وفي حالة العقود الآجلة للعملات الرقمية، يكون هذا الأصل هو العملة الرقمية. على عكس التداول الفوري، حيث تشتري وتمتلك الأصل الرقمي مباشرة، تتضمن العقود الآجلة للعملات الرقمية اتفاقيات لشراء أو بيع كمية محددة من العملة الرقمية بسعر محدد مسبقًا في تاريخ مستقبلي محدد. هذا يعني أنك تضع رهانًا على حركة السعر المستقبلية للعملة دون أن تمتلك فعليًا الأصل الأساسي نفسه. وإليك كيف تُترجم هذه الفكرة إلى نوعين من المراكز الرئيسية التي يمكنك دخولها باستخدام عقدٍ آجل للعملات الرقمية:

مركز شراء Long (صاعد)

إذا كنت تعتقد أن سعر العملة الرقمية سيرتفع بحلول تاريخ انتهاء العقد، يمكنك الدخول في مركز شراء (Long) آجل. في حالة البيتكوين، سيكون افتراضك أن سعر البيتكوين سيرتفع. بدخولك في مركز شراء Long (صاعد)، فإنك تحاول أصلًا تثبيت سعر لشراء البيتكوين لاحقًا بتكلفة أقل مما تعتقد أنه سيكون عليه سعر السوق بحلول تاريخ انتهاء صلاحية العقد.

مركز بيع Short (هابط)

وعلى العكس من ذلك، إذا كنت تعتقد أن سعر العملة الرقمية سينخفض بحلول تاريخ انتهاء صلاحية العقد، يمكنك الدخول في مركز بيع آجل. ما يعني وفق مثالنا أنك تعتقد بأنّ سعر البيتكوين سينخفض. بدخولك في مركز بيع Short (هابط)، فإنك تهدف إلى بيع البيتكوين لاحقًا بسعر أعلى مما تعتقد أنه سيكون عليه سعر السوق بحلول تاريخ انتهاء صلاحية العقد.

بمعنى آخر، تعمل العقود الآجلة للعملات الرقمية كأداة للمضاربة على الأسعار. أنت لا تشتري أو تبيع العملة الرقمية مباشرةً، بل تقوم ببناء توقعات حركة سعرها المستقبلية، وتربح إذا كان توقعك صائبًا. ومع ذلك، من المهم أن نتذكر هذا المبدأ وهو أن المضاربة تنطوي على مخاطر. فإذا كان توقعك خاطئًا، قد تتكبد خسائر كبيرة.

ما هي العقود الآجلة الدائمة؟

تعدّ العقود الآجلة الدائمة نوعًا من المشتقات الرقمية التي تشجع على المضاربة دون الحاجة إلى امتلاك أي أصول أساسية مشابهةً بذلك العقود الآجلة ذات تواريخ انتهاء الصلاحية التي تناولناها سابقًا. لتنتهي أوجه التشابه هنا. تختلف العقود الآجلة الدائمة عن العقود الآجلة ذات تواريخ انتهاء الصلاحية في أنها لا تتضمّن تواريخ انتهاء صلاحية، إذ يمكن الاحتفاظ بها إلى أجل غير مسمى طالما أن حساب التداول يحتوي على هامش كافٍ لمنع التصفية الإجبارية.

أمّا الفرق الآخر الجدير بالذكر يكمن في كون العقود الآجلة الدائمة تخضع لآلية معدلات التمويل. على عكس نظيراتها ذات تواريخ انتهاء الصلاحية والتي تتقارب مع سعر التداول الفوري للأصل الأساسي مع اقتراب تاريخ انتهاء الصلاحية، تفتقر العقود الآجلة الدائمة إلى مثل هذه الآلية. للتعويض عن هذا الأمر، تخضع العقود الآجلة الدائمة لرسوم التمويل التي تبقيها متماشية مع سعر التداول الفوري للأصل الأساسي. يتم تبادل هذه الرسوم بين طرف مراكز البيع (Long) وطرف مراكز الشراء (Short) للعقد الآجل الدائم.

كمثال سريع على ذلك، في حال تداول العقود الآجلة الدائمة بسعر أقل مقارنةً بسعر التداول الفوري، يصبح معدل التمويل سالبًا. هذا يعني أن أصحاب مراكز البيع (Short) يدفعون رسومًا لأصحاب مراكز الشراء (Long). الأمر الذي يحفّز بالنتيجة دخول مراكز الشراء (Long) إلى السوق، مما يدفع سعر العقود الآجلة الدائمة للتقارب مع سعر التداول الفوري. والعكس صحيح بالنسبة لمعدلات التمويل الموجبة في حال تداول العقود الآجلة بأسعار أعلى من أسعار التداول الفوري.

يمكنك الاطلاع على المزيد حول العقود الآجلة الدائمة من خلال دليلنا الإرشادي المتعمق للعقود الآجلة الدائمة.

سيناريوهات آلية عمل العقود الآجلة للعملات الرقمية

هل ما زلت مرتبكًا من آليات مراكز الشراء (Long) ومراكز البيع (Short) في العقود الآجلة للعملات الرقمية؟ لنستخدم مثالاً لتوضيح كيفية تداول العقود الآجلة للعملات الرقمية. بفرض أنّك تعتقد بأنّ سعر البيتكوين سيبلغ 60,000 دولار في غضون ثلاثة أشهر. فتدخل في عقد آجل لشراء 1 BTC بسعر 60,000 دولار. ستنتهي صلاحية العقد في غضون ثلاثة أشهر. وفيما يلي سيناريوهان:

  • السيناريو الأول: حالة صعود البيتكوين (ارتفاع السعر): بفرض أن سعر البيتكوين يرتفع ليبلغ 80,000 دولار في غضون ثلاثة أشهر. وبالتالي، ستقوم "بشراء" البيتكوين بالسعر المتفق عليه وهو 60,000 دولار من البائع وبيعه على الفور في السوق المفتوحة بالسعر الحالي وهو 80,000 دولار. فتكون مكاسبك هي الفرق بين السعرين، أي 20,000 دولار في هذه الحالة.

  • السيناريو الثاني: حالة هبوط البيتكوين (انخفاض السعر): بفرض أنّ سعر البيتكوين ينهار إلى 40,000 دولار في غضون ثلاثة أشهر. ستظل ملزمًا "بشراء" البيتكوين بالسعر المتفق عليه وهو 60,000 دولار، على الرغم من أن سعر السوق أقل. ستقوم ببيعه بعد ذلك بالسعر الحالي في السوق وهو 40,000 دولار، مما يؤدي إلى خسارة قدرها 20,000 دولار.

العقود الآجلة للعملات الرقمية مقابل التداول الفوري: أيهما أفضل لك؟

لتلخيص الفروقات المحددة بين تداول العقود الآجلة للعملات الرقمية والتداول الفوري، إليك نظرة عامة موجزة تغطي اختلافاتهم كمرجع سريع لك.

الميزة

التداول الفوري

تداول العقود الآجلة

الملكية

تصبح العملة الرقمية ملكًا لك مباشرةً

لا تملك الأصل الأساسي حتى تاريخ انتهاء العقد إذا كنت تتداول العقود الآجلة ذات تواريخ انتهاء الصلاحية

التسوية

فورية

تتم التسوية عند تاريخ انتهاء صلاحية العقد

الرافعة المالية

أقصى رافعة مالية متاحة تبلغ 10 أضعاف (×10)

أقصى رافعة مالية متاحة تبلغ 125 ضعفًا (×125)

التحوط

خيارات التحوط محدودة

يمكن استخدامها في استراتيجيات التحوط عالية المستوى

الملكية

يختلف تداول العقود الآجلة للعملات الرقمية عن التداول الفوري على نحوٍ كبير من حيث الملكية. في حالة التداول الفوري، فأنت تشتري الأصل الرقمي الأساسي ويصبح ملكًا لك مباشرةً، ما يمنحك حقوقًا من قبيل الحوكمة أو التصويت أو التخزين. على النقيض من ذلك، ينطوي تداول العقود الآجلة على عقود لشراء أو بيع أصل في تاريخ مستقبلي، دون ملكية فورية. تُستخدم هذه المشتقات المالية أصلًا للمضاربة على تحركات الأسعار عن طريق اتخاذ مراكز شراء (Long) أو بيع (Short) في هذه العقود. في حين أن التسليم الفعلي لهذه الأصول الرقمية قد يحدث عند انتهاء صلاحية العقد، فإنه من الشائع أكثر إغلاق المركز قبل ذلك الوقت لهدف تثبيت الأرباح أو الخسائر.

التسوية

يمتاز كل من التداول الفوري وتداول العقود الآجلة للعملات الرقمية بأنماط تسوية متناقضة. ففي التداول الفوري، تكون التسوية فورية. إذ تشتري أو تبيع الأصل، ليتم نقل الملكية وتحويل الأموال فورًا. بالمقابل، ينطوي تداول العقود الآجلة على عقود لإجراء التسوية في وقتٍ لاحق. إذ يتم الاتفاق على سعر وتاريخ لشراء أو بيع أصل محدد، ولكن الملكية وتدفق رأس المال يحدثان فقط في التاريخ المستقبلي المحدد (أو عند إغلاق مركزك قبل انتهاء صلاحية العقد).

نقطة إضافية تجدر ملاحظتها هي أن العقود الآجلة الدائمة لا تتضمّن تاريخ انتهاء صلاحية ثابت. إذ تستمر العقود الآجلة الدائمة في التجديد التلقائي على العكس من العقود الآجلة القياسية التي تتم تسويتها في تاريخٍ محدد. الأمر الذي يسمح للمراكز بالبقاء مفتوحة إلى أجل غير مسمى دون خطر التسوية الإجبارية مع انتهاء صلاحية العقد.

الرافعة المالية

يمكن أن تكون العقود الآجلة للعملات الرقمية مثيرة للاهتمام بسبب مفهوم الرافعة المالية على وجه الخصوص. الأمر الذي يسمح لك في جوهره بتداول كمية أكبر من العملات الرقمية بنفس المقدار من رأس المال. فإذا كانت المنصة توفر رافعة مالية بمقدار 5 أضعاف (×5)، فهذا يعني أنه مقابل كل 1,000 دولار تضعها كضمان للهامش، يمكنك تداول عقد آجل بقيمة 5,000 دولار من البيتكوين. الرافعة المالية سلاح ذو حدين، إذ تتضاعف المكاسب والخسائر، كما هو معروف بالنسبة للمتداولين ذوي الخبرة في مجال العملات الرقمية. نظرًا لتقلبات أسواق العملات الرقمية بطبيعتها، فمن الممكن تحقيق مكاسب ضخمة أو حدوث تصفية إجبارية. الأمر الذي يتضخم أكثر مع إمكانية استخدام رافعة مالية أكبر لدى تداول العقود الآجلة مقارنةً بالتداول الفوري، حيث تختلف متطلبات الهامش لكل منهما. مع منصة OKX على وجه الخصوص، ستتمكن من الاستفادة من رافعة مالية تصل إلى 125 ضعف (×125) لتداول العقود الآجلة للعملات الرقمية وحتى 10 أضعاف (×10) للتداول الفوري.

التحوط

يمكن استخدام استراتيجيات التحوط في كل من تداول العقود الآجلة للعملات الرقمية والتداول الفوري ولكن بوجود اختلافات جوهرية. فقد تتضمن استراتيجيات التحوط ضد التقلبات قريبة الأجل في التداول الفوري بيع نصف حيازاتك الفورية مقابل عملاتٍ مستقرة مثل USDT أو USDC، وذلك لتعويض أي انخفاضات محتملة. على العكس من ذلك، قد يتضمن التحوط باستخدام العقود الآجلة الدخول في مركز بيع لتعويض الخسائر المحتملة في مركز شراء (Long) فوري. فالأمر في جوهره رهان على أن السعر سينخفض في المدى القصير ولكنه سيرتفع في المدى الطويل. تتيح استراتيجية التحوط للعقود الآجلة هذه إمكانية إدارة المخاطر على نحوٍ أكثر دقة، وذلك بناءً على توقعاتك، وعادةً ما يستخدمها متداولو العملات الرقمية أصحاب المراكز الكبيرة والتي لا يرغبون في تصفيتها.

مثال على تداول العقود الآجلة للعملات الرقمية

أتفكر في دخول ميدان تداول العقود الآجلة للعملات الرقمية ولكنك متردد بشأن كيفية البدء؟ من الأمثلة الأكثر شيوعًا لواحدة من أفضل الاستراتيجيات المتاحة لتداول العقود الآجلة للعملات الرقمية، هي استراتيجية الفارق الزمني للعقود الآجلة. تنطوي استراتيجية الفارق الزمني للعقود الآجلة في جوهرها على الدخول في عقدين آجلين بتواريخ انتهاء صلاحية مختلفة لنفس العملة الرقمية الأساسية.

سنركز في هذا المثال لتداول العقود الآجلة للعملات الرقمية على حالة الفارق الزمني الكبير. تتضمن هذه الاستراتيجية:

  1. شراء عقد آجل للبيتكوين بتاريخ انتهاء صلاحية أبعد: بافتراض أنّك تعتقد بأنّ سعر البيتكوين سيزداد على المدى الطويل. بشراء عقد ينتهي في تاريخ مستقبلي أبعد، فإنك تثبت سعرًا محددًا للتاريخ المستقبلي.

  2. بيع عقد آجل للبيتكوين بتاريخ انتهاء صلاحية أقرب: في جوهر الأمر، أنت تقوم باقتراض هذا العقد وتوافق على بيع البيتكوين بسعر محدد في تاريخ انتهاء أقرب. عادةً ما يكون سعر هذا العقد أقل من العقد ذي التاريخ الأبعد.

الهدف من الدخول في صفقة تداول على أساس الفارق الزمني الكبير للعقود الآجلة هو الاستفادة من الفروقات السعرية — يعتمد الأمر على المراهنة بأن الفرق بين العقدين سيضيق مع مرور الوقت. الأمر الذي قد يحدث إذا زاد سعر الأصل الأساسي ولكن بوتيرة أبطأ مما كان متوقعًا في البداية. وحتى إذا بقي السعر ثابتًا نسبيًا، تبقى فرصة الاستفادة من تضاؤل الوقت لحين انتهاء صلاحية العقد ذي التاريخ الأقرب قائمة.

أمهتم بمعرفة الطريقة الأفضل لتداول العقود الآجلة للعملات الرقمية؟ مع اختلاف الأساليب والاستراتيجيات، يتعمق دليلنا الإرشادي لتداول فروق العقود الآجلة في تفاصيل أكثر حول واحدة من هذه الاستراتيجيات التداولية.

الختام والخطوات التالية

يوفر عالم العملات الرقمية مجموعة واسعة من الأدوات للتداول. نأمل أن يكون دليلنا الشامل لتداول العقود الآجلة للعملات الرقمية مفيدًا لك، انطلاقًا من فهم آليات العقود الآجلة للعملات الرقمية ووصولًا إلى تسليط الضوء على الفروقات بين التداول الفوري وتداول العقود الآجلة. ففي حين قد يكون تداول العقود الآجلة للعملات الرقمية أداة قوية لتجربتها من قبل أي متداول عملات رقمية، فمن الضروري أيضًا التركيز على إدارة المخاطر والتعليم حتى تتمكن من حماية رأس مالك وتقليل مخاطرك.

إذا كنت مستعدًا لتجربة تداول العقود الآجلة للعملات الرقمية وتفكر في تداول العقود الآجلة، تأكد من قراءة دليل المقارنة الخاص بنا الذي يستعرض أفضل المنصات لتداول العقود الآجلة للعملات الرقمية حتى تتمكن من اتخاذ قرار مستنير عند اختيار المنصة. بالإضافة إلى ذلك، تحقق من مقالنا الذي يغطي الرسوم المتعلقة بتداول العقود الآجلة للعملات الرقمية حتى تتمكن من التخطيط لتداولاتك على نحوٍ أفضل مع أخذ هذه الرسوم في الحسبان. نهايةً، إذا كنت مهتمًا بالتداول الآلي للعقود الآجلة للعملات الرقمية، فكر في قراءة دليلنا الإرشادي لأفضل بوتات تداول العقود الآجلة.

الأسئلة الشائعة حول تداول العقود الآجلة للعملات الرقمية

ما هي العقود الآجلة للعملات الرقمية؟

العقود الآجلة للعملات الرقمية هي عقود مالية بين طرفين يتفقان على شراء أو بيع كمية محددة من العملة الرقمية بسعر محدد مسبقًا في تاريخ مستقبلي محدد.

مقارنةً بتداول العقود الآجلة، أليس التداول الفوري أبسط وأقل مخاطرة؟

نعم، يعدّ التداول الفوري عمومًا أقل تعقيدًا ويحمل مخاطر أقل مقارنةً بتداول العقود الآجلة باستخدام الرافعة المالية.

هل هناك أي فوائد لتداول العقود الآجلة للعملات الرقمية للمبتدئين؟

بالنسبة للمبتدئين الذين يميلون إلى تجنب المخاطر، من الأفضل أولاً اكتساب الخبرة بممارسة التداول الفوري قبل التفكير في العقود الآجلة. ومع ذلك، بالنسبة للمبتدئين المهتمين بمعرفة المزيد عن العقود الآجلة للعملات الرقمية على وجه الخصوص وكيفية عملها، نقدم حسابات تداول تجريبية تسمح لك بالتدرّب على تداول العقود الآجلة بأموال افتراضية، مما يساعدك على فهم الآليات والمخاطر المحتملة قبل الالتزام برأس مال حقيقي.

هل تداول العقود الآجلة للعملات الرقمية مربح؟

في حين قد يكون تداول العقود الآجلة للعملات الرقمية مربحًا، فإنه يحمل أيضًا مخاطر كبيرة، والتي يمكن أن تؤدي إلى خسائر غير متوقعة إذا لم يتم التخفيف من هذه المخاطر على نحوٍ صحيح.

هل يمكنني استخدام الرافعة المالية إذا كنت مبتدئًا تمامًا في تداول العملات الرقمية؟

يمكن أن تكون الرافعة المالية محفوفة بالمخاطر، خاصة بالنسبة للمبتدئين الذين لا يزالون غير متمرسين في تفاصيل تداول العقود الآجلة للعملات الرقمية. فاحتمال حدوث خسائر مضاعفة كبير. من المستحسن تجنب استخدام الرافعة المالية تمامًا حتى يكون لديك فهم قوي لديناميكيات السوق واستراتيجيات إدارة المخاطر وآليات العقود الآجلة.

إخلاء المسؤولية
قد تتناول هذه المقالة محتوى المنتجات غير المتاحة في منطقتك. ولقد تم توفيرها لأغراض إعلامية عامة فقط، وليس هناك أية مسؤولية أو التزام تجاه أي أخطاء في الحقائق أو الإغفال المعرب عنه هنا. وهي تمثل الآراء الشخصية للمؤلف (المؤلفين) ولا تمثل آراء OKX. وليس المقصود منه تقديم المشورة من أي نوع، بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر (1) نصيحة استثمارية أو توصية استثمارية؛ أو (2) عرض أو التماس لشراء أصول رقمية، أو بيعها، أو تخزينها، أو (3) مشورة مالية أو محاسبية أو قانونية أو ضريبية. ينطوي تخزين عملات الأصول الرقمية، بما في ذلك العملات المستقرة والرموز المميزة غير القابلة للاستبدال (NFT)، على درجة عالية من المخاطر، ويمكن أن تتقلب بشكل كبير، بل ويمكن أن تصبح عديمة القيمة. يجب عليك أن تفكر بعناية فيما إذا كان تداول أو تخزين عملات الأصول الرقمية مناسبًا لك في ضوء حالتك المالية. يُرجى استشارة أخصائي الشؤون القانونية/الضريبية/الاستثمارية لديك لطرح الأسئلة حول ظروفك المحددة. تخضع ميزات OKX Web3 بما في ذلك محفظة OKX Web3 ورموز OKX المميزة غير القابلة للاستبدال لشروط خدمة منفصلة على www.okx.com.
© 2023 OKX. يجوز إعادة إنتاج هذه المقالة أو توزيعها بالكامل، أو يجوز استخدام مقتطفات من 100 كلمة أو أقل من هذه المقالة، شريطة أن يكون هذا الاستخدام لأغراض غير تجارية. يجب أيضًا أن تنص أي إعادة إنتاج أو توزيع للمقالة بالكامل بوضوح على ما يلي: "هذه المقالة تحمل حقوق الطبع والنشر © 2023 OKX ويجب استخدامها بإذن." ويجب أن تشير المقتطفات المسموح بها إلى اسم المقالة وتتضمن إسنادًا، على سبيل المثال "اسم المقالة، و[اسم المؤلف إن أمكن]، و© 2023 OKX." ولا يُسمح بأية أعمال مشتقة أو استخدامات أخرى لهذه المقالة.
توسيع
المقالات ذات الصلة
عرض المزيد
Generic charts thumbnail
الاستراتيجيات
Altcoin
الموجة الصعودية لسوق العملات الرقمية في عام 2024: أبرز 5 توقعات وروايات في السوق
ليس من المبالغة القول إن مجال العملات الرقمية هو عبارة عن زوبعة من الابتكار والارتباك. ففي ظل المعنويات المتغيرة باستمرار وروايات السوق، يصعب أحيانًا على مستخدمي العملات الرقمية والمبتدئين ممن لديهم فضول في الدخول إلى منظومة العملات الرقمية. فإذا وجدت نفسك في حية من أمرك عند الاختيار بين العديد من فئات العملات الرقمية، فلا تقلق - فهذا الدليل يوضح التنبؤات والروايات التي تدور بالسوق الصاعدة للعملات الرقمية لعام 2024 وسوف يرشدك إلى اتخاذ القرارات المستنيرة بسرعة. وعلى الرغم من أن التنبؤ بمستقبل العملات الرقمية ليس مضمونًا على الإطلاق، إلا أنه يمكننا الحصول على فكرة تقريبية عما سيبدو عليه الاتجاه الصعودي التالي لسوق العملات الرقمية من خلال الدلائل والروايات التي تختمر في خلفية مشهد العملات الرقمية.
‏١٣ يونيو ٢٠٢٤
المبتدئين
عرض المزيد