ما هو الهامش؟ استفد من تداولاتك في العملات الرقمية للحصول على نتائج أفضل

هناك الكثير من الإمكانيات المثيرة في عالم العملات الرقمية. فبالنسبة لعشاق العملات الرقمية، فإن إمكانية تحقيق عوائد كبيرة يمكن أن تكون مغرية بشكل لا يصدق. ولكن ماذا لو كانت هناك طريقة لزيادة مكاسبك (أو خسائرك) في السوق؟ استخدم طريقة التداول بالهامش والتداول بالرافعة المالية، وكلاهما أداتان قويتان يمكنها زيادة عوائدك - وفي الوقت نفسه زيادة المخاطر.

هل ترغب في معرفة إمكانية تحقيق مكاسب كبيرة عند تداول العملات الرقمية باستخدام الرافعة المالية؟ سيزودك هذا الدليل الإرشادي الشامل بالمعرفة اللازمة لفهم التداول بالهامش والتداول بالرافعة المالية في سياق تداول العملات الرقمية. وسنتناول بالتفصيل المفاهيم الأساسية، ونتعرف على المزايا والمخاطر المحتملة، ونرشدك خلال عملية اتخاذ القرار بشأن ما إذا كان التداول بالهامش مناسبًا لك أم لا.

ما هو الهامش؟

الهامش هو مفهوم اقتراض الأموال من الوسيط لإجراء عمليات شراء أصول بمقدار أكبر مما تسمح به الأموال المتاحة للمتداول. ويمثل الهامش جزءًا من القيمة الإجمالية للأصل الذي تم شراؤه والذي قد يحتاج المتداول إلى المساهمة به دون مساعدة الهامش.

وفي سياق تداول العملات الرقمية على منصة OKX، هناك ثلاثة أشكال من الهامش المتاح: هامش المحفظة، والهامش المتصل من عملة واحدة، والهامش المتصل من عملات متعددة. ويمكنك معرفة المزيد من خلال دليلنا السريع لأوجه الاختلاف في حسابات التداول.

مزايا التداول بالهامش في تداول العملات الرقمية وسبب شعبيته

لمعرفة سبب استفادة متداولي العملات الرقمية ذوي الخبرة من التداول بالهامش والرافعة المالية، دعونا أولاً نلقي نظرة على سيناريو افتراضي. لنفترض أنك تعتقد أن سعر Ether (ETH) على وشك تحقيق ارتفاع كبير. فمن خلال التداول التقليدي، ستتمكن فقط من شراء مقدار عملات ETH الذي يسمح به رأس المال المتاح لديك. أما مع التداول بالهامش، ستتمكن من اقتراض أموال إضافية من منصات تداول العملات الرقمية لزيادة قوتك الشرائية. وتتيح لك هذه الطريقة بشكل أساسي التحكم في مركز أكبر في السوق مما سيسمح به رأس مالك الأوَّلي وتعظيم مكاسبك في حالة ارتفاع سعر ETH كما هو متوقع. ومع التداول بهامش من العملات الرقمية والرافعة المالية الإضافية، ستزداد قيمة الصفقة العادية بنسبة 5% بعدة أضعاف اعتمادًا على نسبة الرافعة المالية المستخدمة.

فهم الرافعة المالية ونسب الرافعة المالية

يتم التعبير عن الرافعة المالية كنسبة مئوية. وقد تكون نسبة الرافعة المالية الشائعة في تداول العملات الرقمية بالهامش هي 5 إلى 1. وهذا يعني أنه مقابل كل دولار تساهم به، يمكنك اقتراض 4 دولارات من منصة التداول، مما يزيد من قوتك الشرائية بشكل كبير بمقدار خمسة أضعاف. وبالرجوع إلى مثال ETH لدينا، إذا كان لديك 1000 دولار أمريكي لإجراء صفقة تداول على عملة ETH، فلن تتمكن إلا من شراء ما قيمته 1,000 دولار أمريكي من عملة ETH بدون استخدام رافعة مالية. أما ذا كنت تستخدم رافعة مالية بنسبة 5 إلى 1، فإن منصة التداول ستقرضك مبلغًا إضافيًا قدره 4,000 دولار. ويتيح لك ذلك شراء ما قيمته 5,000 دولار من عملة ETH، مما يضاعف حجم عوائدك المحتملة.

استكشاف طريقة التطبيق الاستراتيجي لتداول العملات الرقمية بالهامش وباستخدام الرافعة المالية

في حين أن إمكانية تحقيق مكاسب كبيرة يبدو أمرًا جذابًا ومغريًا، فإن التداول بالهامش لا يقتصر فقط على السعي نحو تعظيم العوائد. تابع القراءة للتعرف على بعض التطبيقات الاستراتيجية الإضافية التي تستحق الدراسة.

البيع (فتح مركز قصير)

إذا كنت تعتقد أن سعر عملة رقمية معينة سينخفض على المدى القصير، فيمكنك الاستفادة من تداول العملات الرقمية بالهامش عن طريق البيع على المكشوف لعملة معينة أو رمز مميز حتى تتمكن من جني مكاسب إضافية نتيجة انخفاض السعر.

التحوط

يمكن استخدام التداول بالهامش للتحوط على محفظة العملات الرقمية الحالية الخاصة بك. وتنطوي هذه العملية على اتخاذ موقف معاكس استراتيجيًا لممتلكاتك الحالية، مما قد يحدّ من الخسائر إذا تحرك سوق العملات الرقمية المتقلب ضدك. تعرف على كيفية التحوط من خلال دليل خيارات دلتا المحايدة الخاص بنا.

مخاطر تداول العملات الرقمية بالهامش: الجانب الآخر من استخدام الرافعة المالية في التداول

في حين أن الرافعة المالية التي تستخدمها في صفقات تداول العملات الرقمية الخاصة بك يمكن أن تؤدي إلى تعظيم المكاسب، فإنها تؤدي أيضًا إلى زيادة الخسائر وأخطاء التداول. فنظرًا لأنك تقترض أموالًا من منصة التداول لزيادة قيمة مركزك، فإذا تحرك السوق ضدك وانخفضت قيمة ممتلكاتك إلى ما دون حد معين (يُعرف باسم هامش الوقاية)، فستصدر منصة التداول طلبات تغطية الهامش.

عملية إصدار طلب تغطية الهامش

دعنا نكمل على مثال ETH الذي ناقشناه؛ لنفترض أنك اشتريت ما قيمته 5,000 دولار من عملة ETH برافعة مالية بمقدار 5 إلى 1 باستخدام إيداع بقيمة 1,000 دولار. الآن، تخيل أن سعر ETH انخفض بنسبة 20%. فسيؤدي ذلك إلى تقليل قيمة مركز ETH الخاص بك إلى 4,000 دولار. وإذا كانت متطلبات هامش الوقاية الخاصة بمنصة التداول هي 30%، فإن مركزك سيؤدي إلى تفعيل طلب تغطية الهامش لأن رأس المال الخاص بك البالغ 1,000 دولار لم يعد يفي بالحد الأدنى لمتطلبات الهامش بنسبة 30% لأن 30% من 5,000 دولار هي 1,500 دولار.

ولتجنب تعرض مركزك للتصفية، سيتعين عليك إما إلى إيداع أموال إضافية تفي بالحد الأدنى من متطلبات الهامش أو تصفية بعض ممتلكاتك للوفاء بمتطلبات هامش الوقاية. ويسلط هذا السيناريو الضوء في النهاية على أهمية الإدارة الدقيقة للمخاطر والمخاطر التي تنطوي على التداول باستخدام الرافعة المالية.

نصائح لإدارة التقلبات والحدّ من آثار المخاطر عند استخدام الهامش

يتسم سوق العملات الرقمية بطبيعته المتقلبة، ومن المؤكد أن تداول العملات الرقمية باستخدام الرافعة المالية يمكن أن يؤدي إلى زيادة هذا التقلب، ما يجعل استراتيجيات إدارة المخاطر أمرًا لا بد منه وضروريًا. وفيما يلي بعض الاعتبارات الأساسية التي يجب عليك وضعها في الاعتبار لمساعدتك على الحدّ من آثار المخاطر التي تنطوي على استخدام الهامش في تداول العملات الرقمية.

  • ابدأ بمبلغ صغير: إذا كنت مبتدئًا في استخدام التداول بالهامش، فابدأ بمركز صغير ونسب رافعة مالية منخفضة. حيث يتيح لك ذلك اكتساب الخبرة وفهم الآليات قبل المخاطرة برأس مال كبير.

  • استخدام طلبات وقف الخسارة (SLOs): احرص على استخدام طلبات وقف الخسارة (SLOs) للخروج تلقائيًا من مركزك إذا انخفض السعر عن مستوى محدد مسبقًا. وهذا يساعد على الحدّ من آثار الخسائر المحتملة في السوق المتقلبة.

  • حافظ على نسبة هامش جيدة: عند التداول بالهامش، من المهم عدم إرهاق نفسك. احتفظ بنسبة احتياطية بين القيمة السوقية الحالية ومتطلبات هامش الوقاية. وهذا يوفر بعض المساحة للتنفس إذا انخفض السوق قليلاً.

  • احرص على السيطرة على عواطفك: قد ينطوي التداول بالرافعة المالية على إثارة العواطف نظرًا للمخاطر التي تنطوي عليها هذه العملية والتقلبات التي قد تشهدها ممتلكاتك. لذا، قم بوضع خطة تداول منضبطة والتزم بها، وتجنب القرارات المتهورة المبنية على الخوف أو الجشع.

هل يجب عليك تجربة تداول العملات الرقمية بالهامش، وهل هي استراتيجية مناسبة لك؟

يمكن أن يكون التداول بالهامش أداة قوية للمتداولين ذوي الخبرة، ولكنه لا يخلو من مخاطر كبيرة. وقبل استخدام هذه الطريقة، من الحكمة أن تقوم بتقييم مدى ملاءمتك لها بشكل جيد. وإليك الطريقة:

قم بتقييم تجربتك قبل تجربة تداول العملات الرقمية بالهامش

نظرًا للتقلبات الكبيرة التي تنشأ عند تداول العملات الرقمية، فإن القدرة على قراءة الرسوم البيانية وتحديد الاتجاهات وإجراء تنبؤات مستنيرة حول تحركات الأسعار يمثل أمرًا بالغ الأهمية لتحقيق النجاح في التداول بالهامش. وبدون هذه المهارات، قد تجد نفسك غير مجهز للتعامل مع التقلبات المتكررة والسريعة. ويُعد هذا بالإضافة إلى استراتيجيات إدارة المخاطر الفعالة أمرًا ضروريًا للحدّ من آثار المخاطر الزائدة المرتبطة باستخدام الرافعة المالية ومساعدتك على التعامل مع التقلبات المتأصلة في تداول العملات الرقمية بالهامش.

تعرف على آليات استخدام الرافعة المالية ومتطلبات الهامش الخاصة بمنصة التداول التي تتعامل معها

قبل تجربة التداول بالهامش، تأكد من أن لديك فهمًا قويًا لآليات التداول بالهامش ونسب الرافعة المالية. وبدلاً من مجرد استخدام نسبة الرافعة المالية التي تفي بمستوى قدرتك الشخصية على تحمل المخاطر، من المهم فهم حدود تصفية الحساب ومبلغ الأموال المطلوبة للحفاظ على حساب التداول الخاص بك قويًا ومستقرًا. ويتيح لك ذلك في نهاية المطاف تجنب حالات طلب تغطية الهامش التي لا داعي لها بسبب التقلبات المفاجئة. وفي الوقت نفسه، تأكد من مراعاة معدل فائدة الهامش الذي يتم تحصيله منك على الأموال المقترضة، وأثر ذلك على النمو العام لمحفظتك الاستثمارية.

الختام والخطوات التالية

يمكن أن يكون تداول العملات الرقمية بالهامش، عند استخدامه من قبل المتداولين ذوي الخبرة، أداة قوية لتعظيم العوائد واستكشاف فرص التداول الاستراتيجية لتحقيق مكاسب إضافية. ومع ذلك، فإن المخاطر التي تنطوي عليها هذه العملية مثل طلبات تغطية الهامش وتصفية حسابات التداول لها نفس القدر من الأهمية وينبغي عدم الاستهانة بها. ونظرًا لكون تداول العملات الرقمية بالهامش واستخدام الرافعة المالية أداة ذات حدين، فإن ذلك يتطلب فهمًا عميقًا للآليات والمخاطر واستراتيجيات إدارة التقلبات المذكورة أعلاه. ومن خلال إعطاء الأولوية للتعليم، وممارسة عادات التداول المسؤولة، والبدء بمبلغ صغير، يمكن لمتداولي العملات الرقمية الاستفادة من معرفتهم وخبراتهم للتعامل مع مشهد العملات الرقمية المتطور باستمرار والحصول على أفضل فرصة للنجاح.

هل ترغب في تجربة تداول العملات الرقمية بالهامش؟ قم بإلقاء نظرة على زوج تداول بالهامش BTC/USDT وجرب التداول باستخدام الرافعة المالية اليوم.

الأسئلة الشائعة حول التداول بالرافعة المالية والتداول بالهامش

ما هو الهامش؟

يشير الهامش إلى الإيداع الأوَّلي لرأس المال الخاص بك المطلوب لفتح مركز تداول باستخدام رافعة مالية. وهو يمثل نسبة مئوية من القيمة الإجمالية للأصل الذي يتم شراؤه والذي تحتاج إلى المساهمة فيه مقدمًا.

هل يمكنني خسارة أكثر من مبلغ إيداعي الأوّلي مع التداول بالهامش؟

إن خسارة أكثر مما قمت بإيداعه هو الخطر الرئيسي الذي يكمن في استخدام الرافعة المالية. فإذا تحرك السوق ضدك وتمت تصفية مركزك، فقد تخسر كامل المبلغ الأوَّلي الذي أودعته، وربما أكثر اعتمادًا على السياسات الخاصة بمنصة التداول التي تتعامل معها.

هل تداول العملات الرقمية بالهامش يُعد استراتيجية مناسبة للمبتدئين؟

لا يُنصح عمومًا بالتداول بالهامش للمبتدئين نظرًا للمخاطر التي تنطوي على استخدامه. فهو يتطلب فهمًا عميقًا للتحليل الفني وإدارة المخاطر وضبط العواطف للتعامل مع الأسواق المتقلبة. ومن ثم، يجب على المبتدئين التركيز على بناء أساس قوي من خلال التداول الفوري والتعرف على العملات الرقمية المختلفة قبل التفكير في التداول باستخدام الرافعة المالية.

ما هي بعض البدائل لتداول العملات الرقمية بالهامش؟

إذا كانت المخاطر التي تنطوي على ممارسة تداول العملات الرقمية بالهامش غير مناسبة لك، فهناك العديد من البدائل التي قد تفكر في استخدامها. ويشمل ذلك التداول الفوري، وتداول العقود الآجلة، وتداول عقود الخيارات، والتي قد تناسب بشكل أفضل تفضيلاتك في تداول العملات الرقمية.

ماذا يحدث أثناء طلب تغطية الهامش في تداول العملات الرقمية؟

يحدث طلب تغطية الهامش عندما تنخفض قيمة مركزك ذو الرافعة المالية عن حد معين تحدده منصة التداول التي تتعامل معها، والذي يُعرف باسم متطلبات هامش الوقاية. وهذا يعني أن إيداعك الأوَّلي لم يعد كافيا لتغطية القرض من منصة التداول.

المقالات ذات الصلة
عرض المزيد
Futures generic thumb
العقود
تداول العقود الآجلة للعملات الرقمية للمبتدئين: لماذا التداول بالعقود الآجلة بدلاً من التداول الفوري؟
لنتخيل هذا السيناريو: بفرض أنّك تعتقد تمامًا بأنّ سعر البيتكوين سيرتفع في الأشهر القليلة المقبلة. لذا، ستقوم بشراء البيتكوين مباشرةً باستخدام التداول الفوري والاحتفاظ به إلى حين ارتفاع السعر. ولكن ماذا لو كان بإمكانك استخدام الرافعة المالية لزيادة مكاسبك المحتملة لأقصى حد وبعربون أقل؟ هنا يأتي دور العقود الآجلة للعملات الرقمية — وهي نوع من المشتقات المالية التي يحبها البعض ويخشاها البعض الآخر في مجتمع العملات الرقمية. ففي حين أنّ تداول العقود الآجلة للعملات الرقمية قد يبدو مخيفًا للمتداولين الجدد في مجال العملات الرقمية، إلّا أنّه قد يكون مثاليًا لك، لاسيما إذا كنت على دراية بالمكاسب والمخاطر المحتملة المصاحبة لتداول مثل هذا النوع من المشتقات المالية الرقمية. هذا الدليل الإرشادي في تداول العقود الآجلة للعملات الرقمية مصمم للمبتدئين الفضوليين في مجال العملات الرقمية من أمثالك، إذ سيُقّدم نظرة عامة عالية المستوى حول تداول العقود الآجلة للعملات الرقمية للمبتدئين، وفوائده ومخاطره المحتملة، وأوجه اختلافه عن التداول الفوري.
‏٢٠ مايو ٢٠٢٤
المبتدئين
عرض المزيد